الخميس , 21 سبتمبر 2017
الرئيسية / الاخبار / بعد عاصفة الحزم انطلاق [عاصفة الجزيرة] في هذه الدولة العربية

بعد عاصفة الحزم انطلاق [عاصفة الجزيرة] في هذه الدولة العربية

تتسابق ثلاثة جيوش على الأراضي السورية باتجاه دير الزور آخر معاقل تنظيم داعش في سوريا، فيما تسعى الولايات المتحدة إلى إقناع أبرز فصائل دير الزور التي تقاتل في البداية السورية الانضمام إلى قوات سوريا الديمقراطية. 

( لن تتخيله) سبب مفاجئ ادى الى مقتل القذافي ( تفاصيل)

وبحسب مسؤول غربي، نقلت عنه صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية، فإن “هناك تفاهمات أمريكية- روسية قضت بشن قوات سوريا الديمقراطية معركة “عاصفة الجزيرة” بدعم واشنطن لطرد تنظيم داعش من مناطق شرق نهر الفرات بالتزامن مع تقدم قوات النظام السوري، بدعم من موسكو، لتحرير مدينة دير الزور من التنظيم”. 

وأضاف المسؤول، أن “واشنطن فوجئت بسرعة تقدم قوات النظام في دير الزور غرب الفرات، وأن هذا أدى إلى استعجال بدء معركة تحرير الضفة الشرقية وتوفير الدعم العسكري والاستخبارات لنحو عشرة آلاف من قوات سوريا الديمقراطية وعدم انتظار تحرير الرقة معقل داعش. 

عاجل : اندلاع مواجهات دموية بمختلف الأسلحة، بين الحوثين وصالح

وقالت الصحيفة، إن “معارضين سوريين اقترحوا على واشنطن نقل فصائل من الجيش السوري الحر للمشاركة في المعارك ضد داعش والسيطرة على مدينتي البوكمال والميادين قرب حدود العراق”. 

وفي الوقت الذي قال النظام السوري إنه “كسر حصار التنظيم على مدينة دير الزور”، الذي كان مفروضاً منذ ثلاث سنوات على مطار دير الزور العسكري، أعلنت قوات سوريا الديموقراطية، تحالف فصائل كردية وعربية، أمس السبت بدء حملة عسكرية لطرد التنظيم من شرق محافظة. 

وقال رئيس مجلس دير الزور العسكري المنضوي في قوات سورية الديموقراطية أحمد أبو خولة في مؤتمر صحفي: “نزف بشرى البدء بحملة (عاصفة الجزيرة) التي تستهدف تحرير ما تبقى من أراضي الجزيرة”. 

ومن جانب آخر، قالت مصادر مطلعة في المعارضة المسلحة، إن “المفاوضات ما تزال قائمة بين الجانب الأمريكي، وثلاثة من أبرز فصائل دير الزور التي تقاتل في البادية السورية، لتنخرط في عملية قتال داعش تحت مظلة سوريا الديموقراطية، إلا أن الخلاف يدور حول المشاركة بشكل منفصل عن قوات “قسد”، الأمر الذي ترفضه واشنطن، وفقاً لصحيفة “عكاظ” السعودية، اليوم الأحد. 

اول امراة يمنية تتولى منصب رئاسة البلاد في هذا الدولة الكبرى ( الاسم + صورة)

وأشارت المصادر إلى أن “واشنطن تعاني من نقص معلومات في مناطق داعش في دير الزور، خصوصاً في مدينة الميادين التي اعتبرها التنظيم في الآونة الأخيرة عاصمة له”. وقالت إن “التخوف الأمريكي من بدء المعركة بشكل حاسم، هو قلة المعلومات الاستخباراتية حول إمكانات التنظيم في تلك المناطق، خصوصاً مستوى التسليح والألغام التي زرعها التنظيم في معظم القرى المحيطة بالمدن والطرق العسكرية”، بحسب الصحيفة.

عاجل: تفاصيل المكالمة الهاتفية بين امير قطر وابن سلمان

شاهد أيضاً

“الحوثيون” يطالبون صالح بتجميد نشاطه ونقل صلاحياته لهذه الشخصية المؤتمرية …

طالب قادة ميليشيات الحوثي من حليفهم في الانقلاب الرئيس السابق/ علي عبدالله صالح تجميد نشاطه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com